تهدف الصين, التي جذبت الانتباه من خلال مشترياتها ومبيعاتها في مجال العقارات في العام الماضي, إلى دخول سوق العقارات في تركيا كمطور للمشاريع الإنشائية.

حيث بدأ الصينيون في شراء الأراضي خاصة من اسطنبول. للعمل إلى تطوير المشاريع السكنية.

-اعلان-



بعد انتشار فيروس كورونا, كانت الصين واحدة من الدول الأكثر استثماراً في العقارات في تركيا.

حيث قام الصينيون مؤخرا على مدار العامين الماضيين بدخول السوق العقاري التركي بقوة كبيرة, والآن بدأوا في شراء الأراضي من أجل ترسيخ الهيمنة في مجال الإنشاء والتطوير العقاري.

ومن المثير للاهتمام أن ما يقرب من 50% من مبيعات الشقق التي تم شراؤها من قبل الصينين خلال فترة الوباء, تمت عبر الانترنت.