الاحتياطي الفيدرالي يحافظ على استقرار أسعار الفائدة

0
691

تماشياً مع التوقعات، لم يغير الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي سعر الفائدة، وحافظ على ثباتها في نطاق 0-0.25%.

وفي البيان الذي أدلى به بنك الاحتياطي الفيدرالي، ذكر أن قرار الحفاظ على سعر الفائدة ثابتاً قد تم اتخاذه بالإجماع.

-اعلان-



ومشيراً إلى أن اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة تهدف إلى تحقيق الحد الأقصى من فرص العمل ونسبة التضخم المستهدفة البالغة 2% على المدى الطويل.

فقد تم التأكيد على أنه من المُتوقَّع الحفاظ على الموقف الداعم للسياسة النقدية حتى يتم تحقيق هذه الأهداف.

وأُشِير في البيان إلى أنه تقرر إبقاء النطاق المستهدف لسعر الأموال الفيدرالية بين 0 و 0.25%.

ومع ملاحظة أن البنك قام بشراء أصول لا تقل عن 80 مليار دولار شهرياً لسندات الخزانة، وما لا يقل عن 40 مليار دولار شهرياً للأوراق المالية المدعومة بالرهن العقاري كل شهر، بدءاً من ديسمبر من العام الماضي.

فإن هذا الوضع “تجاوز بشكل كبير أهدافه المتمثلة في تحقيق أقصى قدر من التوظيف واستقرار الأسعار”، وتم التأكيد على أن هذا سيستمر حتى يتم إحراز تقدم.

كما تم التأكيد في البيان على أن الاقتصاد قد أحرز تقدماً تماشياً مع الأهداف المذكورة منذ ذلك الحين.

مضيفاً: “إذا استمر التطور في الاقتصاد كما هو مُتوقَّع، فقد تقرر اللجنة إبطاء معدل شراء الأصول قريباً”.

-اعلان-



وذكر البيان الذي أوضح أن اللجنة ستكون مستعدة لتعديل موقف سياستها النقدية بشكل مناسب في حالة ظهور مخاطر قد تمنع تحقيق أهدافها.

وذكر أن الظروف المالية العامة ستظل داعمة وستستمر، ولكن المخاطر للآفاق الاقتصادية لا تزال موجودة.

وشدد البيان على أن مشتريات الأصول تساعد السوق على العمل بشكل منتظم وداعم للظروف المالية، وبالتالي دعم تدفق الائتمان إلى الأسر والشركات.

كما أعلن بنك الاحتياطي الفيدرالي عن توقعاته للاقتصاد، وخفض توقعاته للنمو، وزادت توقعات التضخم وتوقعات أسعار الفائدة اعتباراً من عام 2022.

كما خفض بنك الاحتياطي الفيدرالي توقعاته لنمو الاقتصاد الأمريكي هذا العام من 7% إلى 5.9%، في حين رفع توقعات التضخم من 3.4% إلى 4.2%.

كما ارتفع متوسط ​​توقعات معدل السياسة لأعضاء مجلس الاحتياطي الفيدرالي من 0.1% إلى 0.3% لعام 2022.

ومن 0.6% إلى 1% لعام 2023، وظلت توقعات متوسط ​​سعر الفائدة طويلة الأجل ثابتة عند 2.5%.

-اعلان-



كما زادت توقعات نمو الاقتصاد الأمريكي للعام المقبل من %3.3 إلى 3.8%، وزادت توقعات 2023 من 2.4% إلى 2.5%.

وكانت توقعات النمو طويل الأجل للاقتصاد الأمريكي 1.8%.

وفي البيان الذي يتضمن تقديرات لمعدل البطالة، قُدِّر معدل البطالة الذي كان مُتوقَّعاً في السابق أن يبلغ 4.5% في البلاد هذا العام بنحو 4.8%.

ومع ارتفاع مؤشر أسعار المستهلك الأمريكي (CPI) بنسبة 5% على أساس سنوي في مايو، بدأت العملية التي سيغير فيها الاحتياطي الفيدرالي سياسته النقدية.

وفي الاجتماع الذي عُقِد في 16 يونيو، وجه بنك الاحتياطي الفيدرالي إلى أن المراجعات التصاعدية في التضخم وتوقعات أسعار الفائدة والجهود المبذولة لتقليل مشتريات الأصول قد تبدأ قريباً في المناقشة.

وفي هذا الاجتماع، ارتفع متوسط ​​توقعات معدل السياسة في عام 2023 من 0.1% إلى 0.6%، في حين زادت توقعات التضخم لعام 2021 من 2.4% إلى 3.4%.

وقد لوحظ أنه بينما بدأ مسؤولو الاحتياطي الفيدرالي بإعطاء توجيهات شفهية فيما يتعلق بتخفيض مشتريات الأصول بعد 16 يونيو، ستتم محاولة إبلاغ هذه العملية بطريقة شفافة للغاية.

-اعلان-



وعلى الرغم من أن نغمة باول كانت معتدلة إلى حد ما في اجتماع يوليو، كشف محضر أغسطس أن الأعضاء اعتبروا أنه من المناسب تقليل مشترياتهم من الأصول قبل نهاية العام.

وصرح باول في ندوة السياسة الاقتصادية في جاكسون هول التي عقدت في نفس الأسبوع أنه يعتقد أنه سيكون من المناسب البدء في إبطاء وتيرة شراء الأصول هذا العام.

وأجرى بنك الاحتياطي الفيدرالي آخر تغيير في سعر السياسة بقطع 100 نقطة أساس في الاجتماع في 15 مارس 2020.