الأمم المتحدة: ظروف احتجاز السفينة الإماراتية باليمن غير واضحة

0
394

قالت الأمم المتحدة يوم الأربعاء إن الظروف المحيطة باحتجاز السفينة الإماراتية “روابي” من قبل الحوثيين باليمن “غير واضحة”، داعية إلى احترام الحقوق والالتزامات المتعلقة بالملاحة البحرية وفقا للقانون الدولي.

-اعلان-



وقد جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده ستيفان دوجاريك المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بالمقر الدائم للمنظمة الدولية في نيويورك.

والإثنين، أعلن المتحدث العسكري باسم الحوثيين يحيى سريع خلال مؤتمر صحفي “احتجاز سفينة شحن إماراتية قبالة سواحل محافظة الحديدة على متنها معدات عسكرية، وتمارس أعمالاً عدائية”.

بينما قال متحدث التحالف العربي تركي المالكي في بيان إن “السفينة كانت تقوم بمهمة بحرية من جزيرة سقطرى (جنوبي اليمن) إلى ميناء جازان السعودي.

كما وتحمل على متنها كامل المعدات الميدانية الخاصة بتشغيل المستشفى السعودي الميداني في الجزيرة”.

-اعلان-



وتعقيباً على ذلك، قال دوجاريك: “الظروف المحيطة بالحادثة لا تزال غير واضحة، والأمم المتحدة تتابع بقلق التقارير التي تفيد باحتجاز الحوثيين سفينة ترفع علم الإمارات”.

وأردف قائلاً: “نعيد التأكيد على ضرورة احترام الحقوق والالتزامات المتعلقة بالملاحة البحرية وفقاً للقانون الدولي، ونحث جميع الأطراف والدول المعنية في المنطقة على ممارسة أقصى درجات ضبط النفس والامتناع عن اتخاذ أي إجراء تصعيدي”.

وتابع: “نجدد دعوتنا للأطراف اليمنية للانخراط مع المبعوث الخاص للأمين العام (هانز غروندبرغ) وجهود الوساطة التي يبذلها، بهدف دفع العملية السياسية للوصول إلى تسوية تفاوضية شاملة لإنهاء الصراع في البلاد”.

-اعلان-



ويشهد اليمن منذ نحو 7 سنوات حرباً مستمرة بين القوات الموالية للحكومة المدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية والحوثيين المدعومين من إيران المسيطرين على عدة محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/أيلول 2014.