تم التوقيع على اتفاقية فتح مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة (OCHA) في اسطنبول.

بعدما أعلنت الخارجية التركية على التوقيع على اتفاقية فتح مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في اسطنبول.

حيث وقع الاتفاقية المندوب الدائم لتركيا لدى الأمم المتحدة فريدون سينيرلي أوغلو, مع ومساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك في الحفل الذي أقيم في مقر الأمم المتحدة في نيويورك.

وذكر لوكوك أن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) سيكون “قاعدة مهمة” في اسطنبول بمكتبه الجديد.

وأن اسطنبول “موقع مثالي” وأنه يمكنهم تنسيق مساعداتهم في الشرق الأوسط وأفريقيا من هنا.

وفي إشارة إلى “أنني ممتن للشعب التركي والسلطات التركية”, صرح لوكوك أنه سيتم نقل ما يقرب من 50 موظفاً من مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية إلى اسطنبول.

وقال سينيرلي أوغلو: “نحن لا نمد يد المساعدة للفئات الأكثر ضعفاً في منطقة جغرافية واسعة فحسب, بل نستضيف 20٪ من اللاجئين في العالم ونلبي احتياجاتهم”.

وتجدر الإشارة إلى أن تركيا قد أصبحت مركزاً إقليمياً للعديد من منظمات الأمم المتحدة في اسطنبول نتيجة لتحسين التعاون بين الأمم المتحدة ومكتب (أوتشا) الجديد قبل 5 سنوات.