استئناف الرحلات السياحية بين ليبيا وتركيا بعد توقف لعقدين

13

انطلقت من ميناء مدينة مصراتة في ليبيا يوم الأربعاء أول رحلة بحرية سياحية إلى ميناء أزمير التركي بعد توقف دام أكثر من 20 عاماً.

ودشن وزير المواصلات الليبي محمد سالم الشهوبي انطلاق أولى الرحلات البحرية السياحية بين ليبيا وتركيا (ميناء مصراتة وميناء ازمير)، وهي الأولى منذ أكثر من 20 سنة وفق بيان للوزارة.

-اعلان-



وقال الشهوبي إن الحكومة أصدرت التشريعات اللازمة لتخفيض سعر التكلفة لصالح المواطن/ الراكب لتسهيل فرص التنقل والتمتع بوسيلة النقل البحري بين ليبيا وتركيا.

وأضاف أن الحكومة بصدد اتخاذ إجراءات خاصة بالاتفاق مع الحكومات المصرية والتونسية والمغربية لفتح رحلات بحرية سياحية في الفترة القريبة القادمة.

ولم يتطرق البيان إلى سبب توقف الرحلات بين مصراتة وإزمير.

وقال رئيس مجلس إدارة محطة مصراتة البحرية أحمد بشير إن رحلة اليوم إلى مدينة إزمير “على متن سفينة كفالاي، وتمتلكها شركة كفالاي الليبية للإستثمار والخدمات السياحية”.

-اعلان-



وأفاد بشير بأن “الفترة القادمة ستشهد تسيير رحلات إلى مينائي تونس والإسكندرية”.

وترتبط تركيا وليبيا بعلاقات متميزة في المجالات كافة، وتجمع بينهما العديد من اتفاقيات التعاون.