بينما زاد إنتاج صناعة السيارات في تركيا بنسبة 5.4 في المائة الشهر الماضي مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019, فقد بلغ الإنتاج 143 ألف و 264 وحدة, بينما تم إنتاج 91 ألفاً و 67 سيارة في نفس الفترة.

حيث أعلنت رابطة صناعة السيارات التركية (OSD) عن أرقام الإنتاج والتصدير وبيانات السوق للفترة من يناير إلى نوفمبر 2020.

وعليه, انخفض إجمالي الإنتاج في 11 شهراَ من العام بنسبة 13 بالمائة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019, وانخفض إنتاج السيارات بنسبة 14 بالمائة إلى 762 ألفاً 743 وحدة. وبإنتاج الجرارات بلغ إجمالي الإنتاج مليون و 181 ألفاً و 360 وحدة.

في الفترة المذكورة, انخفضت الصادرات بنسبة 28 بالمائة من حيث الوحدات مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق وبلغت 821 ألف 900 وحدة.

كما انخفضت صادرات السيارات بنسبة 28٪ لتصل إلى 542 ألفاً و 83 وحدة.

واحتل قطاع السيارات, الذي يصدر 23.1 مليار دولار في فترة 11 شهراً, المركز الأول في ترتيب الصادرات التركية, حيث حصل على 15 في المائة من إجمالي الصادرات.

بينما زاد إنتاج صناعة السيارات التركية في نوفمبر بنسبة 5.4 في المائة مقارنة بنفس الفترة من العام السابق, فقد بلغ 143 ألفًا و 264 وحدة, بينما تم إنتاج 91 ألفاً و 67 سيارة في نفس الفترة.

بالإضافة إلى ذلك, بلغ معدل استخدام السعة الإنتاجية في صناعة السيارات لمدة 11 شهراً 63 بالمائة. وعلى أساس مجموعة المركبات, بلغت معدلات استخدام السعة 64 بالمائة في المركبات الخفيفة (السيارات + المركبات التجارية الخفيفة), و 44 بالمائة في التجارة الثقيلة و 48 بالمائة في الجرارات.

انخفض إنتاج المركبات التجارية بنسبة 12 بالمائة

في الفترة من يناير إلى نوفمبر, تقلص إنتاج المركبات التجارية بنسبة 12 بالمائة مقارنة بالعام السابق, في حين زاد إنتاج المركبات التجارية الثقيلة بنسبة 3 بالمائة. في مجموعة المركبات التجارية الخفيفة, كان هناك انكماش بنسبة 13 بالمائة.

خلال هذه الفترة, ارتفع إجمالي سوق المركبات التجارية بنسبة 92 بالمائة, وسوق المركبات التجارية الخفيفة بنسبة 93 بالمائة وسوق المركبات التجارية الثقيلة بنسبة 87 بالمائة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

بالنظر إلى التأثير الأساسي, كان سوق المركبات التجارية متأخراً بنسبة 29 بالمائة عن عام 2017 في الفترة من يناير إلى نوفمبر.

وبالنظر إلى شهر نوفمبر وحده, بلغ إنتاج المركبات التجارية التي تحمل البضائع والركاب 52.197 وحدة, وبلغ إنتاج الجرارات 4.609 وحدة.

سوق السيارات التركية

ارتفع إجمالي المبيعات في سوق السيارات التركية في الفترة من يناير إلى نوفمبر بنسبة 73 بالمائة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019, لتصل إلى 688 ألفاً و 180 وحدة. في نفس الفترة, ارتفع سوق السيارات بنسبة 67 بالمائة وسجل عند مستوى 529 ألفًا و 388 وحدة.

وبالنظر إلى متوسطات السنوات العشر الماضية, انخفض إجمالي السوق بنسبة 3 في المائة, وسوق المركبات التجارية الخفيفة بنسبة 18 في المائة, وسوق المركبات التجارية الثقيلة بنسبة 36 في المائة في الفترة من يناير إلى نوفمبر.

من ناحية أخرى, كان سوق السيارات أعلى بنسبة 5 في المائة من متوسطات 10 سنوات بسبب الطلب في السوق المحلية.

في هذه الفترة, كانت حصة المركبات المحلية في سوق السيارات 40 في المائة, في حين بلغت حصة المركبات المحلية في سوق المركبات التجارية الخفيفة 63 في المائة.

تصدير 101 ألف 692 سيارة في نوفمبر

في فترة الـ 11 شهراً, انخفضت الصادرات بنسبة 28 بالمائة من حيث الوحدات مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق لتصبح 821 ألف 900 وحدة.

وانخفضت صادرات السيارات بنسبة 28 في المائة لتصل إلى 542 ألفاً و 83 وحدة, فيما انخفضت صادرات الجرارات بنسبة 17 في المائة مقارنة بعام 2019, حيث بلغت 12 ألفاً و 401 وحدة.

وبلغت صادرات السيارات, التي بلغت 10 آلاف و 613 في أبريل 2020, عندما توقفت التجارة في أوروبا بسبب وباء فيروس كورونا, 44 ألفاً و 406 في مايو, و 70 ألفاً 809 في يونيو, و 78 ألفاً 242 في يوليو, و 42 ألفاً 865 في أغسطس, و 92 ألفاً 832 في سبتمبر, و 104 آلاف 93 في أكتوبر. وفي نوفمبر, تم تصدير 101 ألف 692 سيارة.

بيانات جمعية المصدرين التركية (TIM), واصلت الصادرات في الترتيب بنسبة 15 في المائة من إجمالي صادرات السيارات في الفترة من يناير إلى نوفمبر, الحفاظ على مكانتها في قائمة الانتظار.

حيث احتلت صناعة السيارات, التي حققت 16.8 بالمائة من إجمالي الصادرات في نوفمبر, قمة ترتيب الصادرات القطاعية.

في الفترة من يناير إلى نوفمبر, مقارنة بنفس الفترة من العام السابق, انخفض إجمالي صادرات السيارات بنسبة 19 بالمائة بالدولار و 21 بالمائة باليورو.

خلال هذه الفترة, بلغ إجمالي صادرات السيارات 23.1 مليار دولار, في حين انخفضت صادرات السيارات بنسبة 23 في المائة إلى 8.3 مليار دولار.

وانخفضت صادرات السيارات باليورو بنسبة 24 في المائة لتصل إلى 7.3 مليار يورو. وفي نفس الفترة, انخفضت صادرات الصناعة الرئيسية بنسبة 23 في المائة و صادرات صناعة التوريد بنسبة 13 في المائة بالدولار.