إفطار متنقل في كندا في شهر رمضان المبارك

0
652

تقام أنشطة بديلة لشهر رمضان في المساجد المغلقة، بسبب تفشي COVID-19 في هاملتون، كندا.

حيث يتم توزيع وجبات الإفطار على 500 شخص كل يوم جمعة خلال شهر رمضان.

ونظراً للاحتياطات المتعلقة بفيروس COVID-19، تُقام وجبات الإفطار المتنقلة في العديد من المساجد.

لكن في هذا العام لا يتم تقديم وجبتي الإفطار والسحور التي يتم تقديمها في المساجد ككل عام في جميع أنحاء البلاد، بسبب تدابير COVID-19.

وفي بعض المساجد، يتم بث صلوات وخطب الأئمة مباشرة على حسابات التواصل الاجتماعي في شهر رمضان.

بينما يقوم بعض الأئمة بتعليم المعلومات الدينية من خلال تطبيقات الألعاب عبر الإنترنت للأطفال.

“الشباب المسلمون قادة الغد”

أقامت المنظمة الشبابية بذور القيادة التابعة للمسلمين ثاني تطبيق إفطار على الهاتف المحمول.

والذي بدأ في أول جمعة من شهر رمضان، وسيتكرر كل يوم جمعة خلال شهر رمضان.

وقال رئيس المنظمة شهاب كعب إنهم يحاولون إعداد الشباب المسلم ليكونوا قادة الغد، وقال: “الجهد في هذا التنظيم يخصهم”.

-اعلان-



“نقدم وجبات الإفطار لجميع غير المسلمين”

قالت منسقة المنظمة ياسمين زغلول أيضاً إنها ستوزع ألفي وجبة إفطار، 500 وجبة في كل يوم جمعة خلال شهر رمضان.

وقال زغلول: “نحن نقدم إفطارنا السريع لجميع غير المسلمين، وهدفنا هو مشاركة جمالنا مع الجالية الكندية كمسلمين في هذا الشهر المبارك”.

“نعيش في رمضان بمرارة”

من جهة أخرى، قال عبد الله عبدي نائب رئيس مسجد هاملتون المركزي حيث أقيمت الفعالية:

“لسنوات، كنا نتناول الإفطار وحتى وجبات السحور في مساجدنا كل شهر رمضان.

تم إغلاق جميع دور الصلاة بسبب COVID-19، لهذا السبب نعيش هذا شهر رمضان بمرارة.

في هذا المسجد كل عام خلال شهر رمضان، الإفطار تتسع لـ 400 إلى 500 شخص وسحور لما لا يقل عن 50 شخصاً.

كانت حفلات الزفاف والتعازي والأنشطة التعليمية مفتوحة للجميع دائماً في مساجدنا، تماماً كما في زمن النبي.

المساجد هي كل شيء لدينا، ولكن كان علينا تنظيم أحداث مختلفة عندما تم إغلاقها بسبب COVID-19 “.