إدانة اقتحام المسجد الأقصى من قبل اليهود المتعصبين من الأردن

0
688

استنكر الأردن اقتحام المسجد الأقصى المبارك من قبل اليهود المتعصبين تحت حماية شرطة الاحتلال الإسرائيلي والانتهاكات.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية ضيف الله الفايز في بيان مكتوب: “ندين ممارسات إسرائيل تجاه المسجد الأقصى المبارك.

فهذه ممارسات غير مقبولة، وهذه الممارسات هي انتهاك للوضع التاريخي والقانوني الراهن والقانون الدولي، وتعني عدم الوفاء بهذه الالتزامات كقوة “.

-اعلان-



مداهمة “محمية من الشرطة” للمسجد الأقصى من قبل متطرفين يهود

في إشارة إلى أن الوزارة قدمت مذكرة احتجاج إلى السلطات الإسرائيلية، قال فايز إنه طُلِب من إدارة تل أبيب “وقف الانتهاكات والاستفزازات.

واحترام الوضع التاريخي والقانوني القائم وحرمة المسجد الأقصى وحرية المصلين”، وإدارة المؤسسات الإسلامية في القدس”.

وأكد فايز أن المسجد الأقصى الذي تبلغ مساحته 144 دونماً مكان عبادة للمسلمين فقط.

ووفقاً لاتفاقية السلام الموقعة بين إسرائيل والأردن في 26 أكتوبر 1994، فإن المسجد الأقصى تحت رعاية إدارة المؤسسات الإسلامية في القدس التابعة لوزارة المؤسسات والشؤون الإسلامية الأردنية.

ومع ذلك منذ عام 2003، ودون إذن من الإدارة، يدخل اليهود الحرم المقدس بقرار أحادي الجانب من إسرائيل برفقة الشرطة.

ووصفت إدارة المؤسسات الإسلامية في القدس هذه المداخل بأنها مداهمة، وأكدت على انتهاك سيادة المسلمين.

-اعلان-



وابتداءً من الصباح، داهم 1210 من اليهود المتعصبين تحت حماية شرطة الاحتلال المسجد الأقصى.

بمناسبة يوم الحداد الذي أطلقوا عليه اسم “تيشا بي آف”، والذي قبلوه بأنه ذكرى تدمير المسجد الأقصى، ويسمى معبد سليمان.

ووقعت أحداث في الحرم الشريف بين الفلسطينيين الذين ردوا على غارات اليهود المتعصبين والشرطة الإسرائيلية.د

حيث باستخدام الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي اعتقلت الشرطة الإسرائيلية العديد من الفلسطينيين.

كما أن شرطة الاحتلال التي نصبت حواجز على جميع أبواب البلدة القديمة حيث يقع المسجد الأقصى لا تسمح للفلسطينيين دون سن الأربعين بدخول الحرم.