أوكرانيا تطالب برد عالمي حازم على استهداف محطة كراماتورسك

0
644

طالب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي برد عالمي حازم ضد روسيا إثر استهداف قواتها محطة قطار شرقي البلاد يوم الجمعة أسفرت عن مقتل 52 شخصاً.

-اعلان-



وقال زيلينسكي في كلمة ليلة الجمعة إن القصف على محطة قطار كراماتورسك حيث كان 4000 شخص يحاولون الفرار من هجوم روسي وشيك في الشرق ترقى إلى جريمة حرب أخرى.

ودعا إلى محاسبة جميع المتورطين في الهجوم، مضيفاً أن الدعاية الحكومية الروسية حاولت تحميل القوات المسلحة الأوكرانية مسؤولية الهجوم على محطة القطار.

وتابع: “نتوقع رداً عالمياً حازماً على جريمة الحرب هذه”.

وتسبب القصف بقتل 52 شخصاً، من بينهم 5 أطفال، وإصابة نحو 100 شخص بينهم إصابات بليغة، فيما نفت روسيا مسؤوليتها عن الضربة.

-اعلان-



وأظهرت صور التقطت بعد الهجوم عشرات الجثث مغطاة بقماش مشمع وبقايا لصاروخ مكتوب عليه بالروسية “من أجل الأطفال”.

وفي 24 فبراير /شباط الماضي، أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية “مشددة” على موسكو.