أمينة أردوغان: بأي وجه يتحدّث العالم الصامت حول غزة عن حقوق الإنسان؟

0
117

تساءلت السيدة الأولى أمينة أردوغان عقيلة الرئيس التركي كيف يمكن للعالم الصامت حيال دعوة وزير إسرائيلي لإلقاء قنبلة نووية على غزة أن يتحدّث عن حقوق الإنسان العالمية؟

جاء ذلك في منشور لعقيلة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عبر حسابها على منصة “إكس” بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الانسان الموافق 10 ديسمبر/كانون الأول.

وأشارت إلى حلول ذكرى إعلان الأمم المتحدة العالمي لحقوق الإنسان الذي تم التوقيع عليه قبل 75 عاماً لإرساء السلام والنظام في العالم بينما تُداس حقوق الإنسان في غزة.

ولفتت السيدة الأولى إلى أنها فُجعت بمشاهد الأطفال الأبرياء المكفّنين بغزة على مدى شهرين، “بينما كان يُفترض أن يتحرّك العالم سيما عندما يتعلّق الأمر بالأطفال”.

-اعلان-



وأضافت أن “إسرائيل ترتكب جريمة ضد الإنسانية في فلسطين من خلال انتهاكها الصارخ للقيم الإنسانية العالمية والقانون الدولي”.

وأشارت عقيلة الرئيس التركي إلى أن “إسرائيل لا تقتل فقط النساء والأطفال وكبار السن بل كل قيم الإنسانية أيضاً”.

وأكّدت أن “تركيا ستواصل إطلاع العالم على الظلم الحاصل والإشارة إلى المجرمين عبر مختلف المحافل والوسائل وتوحيد الأصوات من أجل السلام”.

وأعربت عن تمنياتها “بإنشاء نظام عالمي لا يتم فيه النظر إلى المظلومين والأبرياء واللاجئين والمحتاجين وفقاً لانتماءاتهم العرقية أو الدينية، ويحظى فيه الجميع بمعاملة عادلة على قدم المساواة”.

كما أرفقت منشورها بصورة تتضمّن معلومات عن الهجمات الإسرائيلية بعنوان “مأساة حقوق الإنسان الحاصلة في غزة”.