ألطون: شراكة أنقرة وواشنطن من شأنها جلب الأمن للمنطقة والعالم

0
40

قال رئيس دائرة الاتصال بالرئاسة التركية فخر الدين ألطون إن العلاقات بين أنقرة وواشنطن من شأنها جلب السلام والأمن والرخاء للمنطقة والعالم عندما تكون في إطار احترام مفهوم التحالف والشراكة الاستراتيجية.

جاء ذلك خلال مشاركته الجمعة عبر رسالة مصوّرة في فعاليات “مسيرة اليوم التركي” التي أقامتها دائرة الاتصال بالبيت التركي في مدينة نيويورك الأمريكية.

وأضاف ألطون أن جذور العلاقات التركية الأمريكية تعود إلى سنوات طويلة.

وأكّد أن التحدّيات الإقليمية والدولية التي تواجه العالم في الوقت الحالي تظهر مدى أهمية التعاون والحوار بين أنقرة وواشنطن.

وعلى الصعيد الفلسطيني، أكّد ألطون موقف تركيا المطالب بوقف الهجمات الإسرائيلية المتواصلة على قطاع غزة منذ أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وشدّد على استنفار أنقرة كافة السبل والجهود الدبلوماسية والإنسانية لتأمين وقف الحرب الجارية في غزة.

-اعلان-



وتابع: تواصل تركيا مبادراتها الدبلوماسية بهدف التوصّل إلى حل ينهي المأساة الإنسانية التي سبّبتها إسرائيل في غزة.

وأشار إلى أن الملفات التي تنتظر التعاون التركي ـ الأمريكي لا تقتصر على القضايا الإقليمية فحسب، بل تتعداها إلى مسائل دولية أيضاً.

وأردف: ما زلنا نتمسّك بإيماننا بقدرة العلاقات التركية ـ الأمريكية على جلب السلام والأمن والازدهار إلى المنطقة والعالم عندما تكون في إطار من احترام مفهوم التحالف والشراكة الاستراتيجية.

وشدّد على أن “تركيا لديها منظور ورؤية يتركّزان على إيجاد حلول شاملة ودائمة لكل أزمة سواء أكانت على الصعيد المحلي أو الدولي، وخاصة فيما يخص الهجرة غير النظامية واللاجئين ومكافحة الإرهاب”.

وأفاد رئيس دائرة الاتصال بالرئاسة التركية بأن من أبسط توقّعات أنقرة من حلفائها قطع الدعم عن التنظيمات الإرهابية.

يُذكر أن فعاليات “مسيرة اليوم التركي” أقيمت للمرة الأولى عام 1981 في الولايات المتحدة تنديداً بمقتل دبلوماسيين أتراك في دول غربية على يد تنظيم “أصالة” الإرهابي.