أردوغان يدعو إلى دعم دولي للانتخابات الليبية

0
459

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان المجتمع الدولي إلى دعم ليبيا بإخلاص في إجراء انتخاباتها العامة في الوقت المناسب.

-اعلان-



وبحسب وكالة أنباء الأناضول, فقد أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان, في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس وزراء حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبد الحميد الدبيبة في أنقرة, عن سعادته باستضافة الدبيبة ووزراء حكومته في أنقرة.

وقال إن الاجتماع الأول لمجلس التعاون التركي الليبي انعقد بنجاح ولم ينعقد منذ إنشائه عام 2014 بسبب الاضطرابات في البلاد.

وقال أردوغان إن الجانبين شددا خلال المحادثات على ضرورة زيادة التضامن والتعاون بين البلدين.

وأضاف الرئيس التركي:

“هناك علاقات قوية وعميقة الجذور بين البلدين عمرها أكثر من 500 عام. بصفتنا دولتين صديقين وشقيقين, فقد حاربنا لقرون كهيئة واحدة ضد أولئك الذين استهدفوا سيادتنا”.

وقال أردوغان “نبني مستقبلنا بالقوة التي نتلقاها من تاريخنا المشترك”.

-اعلان-



وأشار الرئيس التركي إلى دعم تركيا لحكومة الائتلاف الوطني الليبي ودعمها لهجمات ميليشيا اللواء خليفة حفتر قائد الجيش الوطني الليبي في طرابلس.

وقال إنه عندما وصلت الهجمات على طرابلس إلى أبعاد خطيرة, سارعت تركيا لمساعدة الشعب الليبي استجابة لطلب حكومة الوفاق المعترف بها دوليا.

وأضاف أردوغان أن تركيا كانت الدولة الوحيدة التي استجابت لطلب الحكومة للمساعدة من المجتمع الدولي.

وبينما دعمت تركيا الحكومة الشرعية, واصل آخرون دعم مخطط الانقلاب وتجهيزه بالسلاح.

وأضاف أردوغان أن دعم تركيا لليبيا حال دون سقوط طرابلس وبدء مجازر جديدة وضمن وقف إطلاق النار.

وأن من دعم الانقلاب والانقلابيين في ليبيا بدلاً من العدالة والشرعية متواطئون في هذه المجازر.

الجرائم ضد الإنسانية والحرب التي ارتكبها مدبرو الانقلاب تنكشف واحدة تلو الأخرى بمرور الوقت, والمقابر الجماعية التي عُثر عليها في مدينة ترهونة دليل على هذه الجرائم.

وقال “هدفنا الرئيسي هو الحفاظ على سيادة ليبيا الإقليمية ووحدتها السياسية ورفاهية شعبها”.

تركيا ستدعم حكومة الوحدة الوطنية الليبية, تماماً كما دعمت الحكومة الشرعية السابقة في ليبيا.

وقال أردوغان “أولويتنا من الآن فصاعداً هي توسيع سلطة وسيادة حكومة الوحدة الوطنية في جميع أنحاء ليبيا”.

وقال إن الدعم التركي مهد الطريق لمؤتمر برلين وأعاد إحياء العملية السياسية لحل الأزمة الليبية.

-اعلان-



وشدد الرئيس التركي على ضرورة وحدة المؤسسات والجماعات المسلحة والمصالحة الوطنية, ودعا المجتمع الدولي إلى دعم ليبيا بإخلاص في إجراء انتخاباتها الفرعية في 24 ديسمبر 2021.

كما أعرب عن أمله في أن تنتهي مرحلة إساءة استغلال الصراع في ليبيا بهدف تحقيق إنجازات تتعارض مع مصالح الليبيين من خلال دعم الأطراف غير الشرعية.

كما تحدث الرئيس التركي عن قضية شرق المتوسط ​​في المؤتمر الصحفي, قائلا إن تركيا تعتبر البحر الأبيض المتوسط ​​دائماً مكاناً للسلام والراحة تضمن مذكرة التفاهم الموقعة بين تركيا وليبيا بشأن الولاية البحرية على المصالح الوطنية للجانبين.

وقد أكد أردوغان, خلال الاجتماع, الذي ناقش سبل تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية الثنائية, لا سيما الاستثمارات, على أن المذكرة تصب في مصلحة ليبيا الوطنية.

وقال “من الآن فصاعدا, يجب أن نداوي الجراح في ليبيا, ونعيد البناء, وننمي ونعزي أشقائنا في ليبيا”. ستقدم تركيا دعماً مختلفاً لليبيا في بنيتها التحتية وإعادة الإعمار.

وقال أردوغان إن الجانبين لديهما رؤية مشتركة للإسراع بعودة القطاع الخاص التركي إلى ليبيا, وأن هذه القضايا ستناقش بالتفصيل في اجتماع بين الدبيبة مع رجال الأعمال الأتراك.

وقال “سنتخذ خطوات فورية لزيادة تعزيز التعاون بين البلدين في مجالات الطاقة والصحة والمالية والحكم المحلي والتعليم والثقافة”.

-اعلان-



كما قال أردوغان إن تركيا ستسلم 150 ألف جرعة من لقاح كورونا إلى ليبيا اعتباراً من الثلاثاء.

وأضاف أن أنقرة ستشارك ليبيا بسرعة تجربتها في مكافحة كورونا, بما في ذلك مجال الطب, وستبني مستشفى للأمراض الوبائية في طرابلس.

وتابع أن تركيا تخطط لإعادة فتح قنصليتها في بنغازي في ظروف جيدة, وأن بلاده ستواصل دعم جهود إعادة بناء الصناعة الدفاعية الليبية وخدماتها الأمنية والعسكرية.

وختم بالقول “معا سنعمل من أجل السلام والاستقرار والازدهار لليبيا”.

وكان قد وصل رئيس وزراء حكومة الوحدة الوطنية الليبية, اليوم الاثنين, إلى تركيا على رأس وفد رفيع المستوى يتألف من 14 وزيراً.