أردوغان: نهدف لرفع التبادل التجاري مع ألمانيا إلى 60 مليار دولار

0
37

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن بلاده وألمانيا تهدفان إلى زيادة حجم التجارة الثنائية بين البلدين من 50 مليار دولار إلى 60 ملياراً.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك الأربعاء عقده الرئيس أردوغان مع نظيره الألماني فرانك والتر شتاينماير في العاصمة التركية أنقرة.

وأضاف أردوغان: “نأمل أن تتحدّث تركيا وألمانيا من الآن فصاعداً عن مشاريع الإنتاج المشتركة بالصناعات الدفاعية وليس عن العقبات”.

وتابع: “نريد أن نزيل تماماً من جدول أعمالنا القيود التي نواجهها في الصناعات الدفاعية مع ألمانيا”.

وأكّد أن الروابط البشرية ساهمت في تعزيز العلاقات الثنائية القائمة بين البلدين، شاكراً في هذا السياق الشعب الألماني على وقوفه إلى جانب الأتراك في كارثة الزلزال المدمّر الذي ضرب جنوبي تركيا يوم 6 فبراير/ شباط 2023.

ولفت الرئيس التركي إلى أنه بحث مع نظيره الألماني العلاقات الثنائية بكامل جوانبها وتفاصيلها مؤكّداً رغبة أنقرة في تعزيز العلاقات مع برلين.

-اعلان-



وتابع: “تعاوننا في مجال السياحة يتطوّر يوماً بعد يوم. ففي عام 2023 استضفنا أكثر من 6 ملايين سائح ألماني وأعتقد أن هذا الرقم سيزداد”.

وزاد: “ناقشنا الخطوات التي يجب اتخاذها وخاصة فيما يتعلّق باتفاقية الاتحاد الجمركي وتحرير التأشيرات. كما تبادلنا وجهات النظر بشأن التطوّرات الإقليمية والدولية”.

وأشار أردوغان إلى أنه ناقش مع شتاينماير القضايا المتعلّقة بالجالية التركية في ألمانيا، وذكر أنهم يعلّقون أهمية على اندماج الجالية التركية هناك ويشجّعونها على ذلك.

وشدّد على أن تركيا تعتبر قانون المواطنة الألمانية الجديد الذي يجعل الجنسية المزدوجة أمراً ممكناً بمثابة خطوة مهمة في هذا السياق.

واستدرك: “لكن في المقابل فإن مخاوفنا تزداد بشأن المنظّمات المناهضة للأجانب والمعادية للإسلام واليمينية المتطرّفة والعنصرية التي تتصاعد في ألمانيا وعموم أوروبا”.

وذكر أنه تطرّق أيضاً خلال اجتماعه مع شتاينماير إلى مكافحة التنظيمات الإرهابية التي تعكّر صفو السلام في ألمانيا وتهاجم المكاتب التمثيلية العائدة لتركيا.

واستطرد: “نحن بحاجة إلى تعاون أكثر فعالية في مكافحة هذه التنظيمات التي تضر بتحالفنا. نتوقّع مزيداً من الدعم والتضامن من السلطات الألمانية في مكافحة الإرهاب”.