أردوغان: تزعجنا المواقف العدائيّة لدول يفترض أنها حليفة

0
486

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الثلاثاء إن بلاده منزعجة من المواقف العدائيّة لبعض الدول التي يفترض أنها حليفة لأنقرة.

جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال مشاركته في حفل تخريج دفعة من طلاب جامعة الدفاع الوطنية بالعاصمة أنقرة.

-اعلان-



وأضاف أردوغان: “تزعجنا المواقف العدائيّة لدول يفترض أنها حليفة لنا وكذلك دعمها للجهات التي تتبنّى مثل هذه المواقف”.

وأوضح أن تركيا أصبحت دولة تأخذ زمام المبادرة من خلال اتباعها استراتيجية منع التهديدات من مصدرها.

وتابع أنه “من خلال تبادل خبراتها في مكافحة الإرهاب والصناعات الدفاعية مع أصدقائها بات سخاء تركيا بمثابة عامل لتغيير قواعد اللعبة في العديد من الأماكن”.

وأشاد أردوغان ببطولات الجيش التركي قائلاً: “عقب محاولة الانقلاب الفاشلة في يوليو/ تموز 2016 بأربعين يوماً قمنا بعمليّة درع الفرات في الشمال السوري وأنزلنا ضربات موجعة بتنظيم داعش الإرهابي وأتبعنا تلك العمليّة بغصن الزيتون ونبع السلام ودرع الربيع”.

-اعلان-



ولفت إلى أن التطوّرات الدولية والإقليمية تشير إلى حاجة تركيا لتعزيز جيشها بمزيد من القوة البشريّة المؤهّلة.

وأفاد أن التوازن العالمي للقوى والإدارة الذي تأسّس في نهاية الحربين العالميتين الأولى والثانية اهتز بشكل خطير نتيجة التطوّرات العالميّة الأخيرة.

وأكّد أردوغان أن تركيا كانت دائماً عامل استقرار في الشرق الأوسط والقوقاز والبحر الأسود خلال سنوات الحرب الباردة.

وتابع: “الفرق بيننا وبين الآخرين هو أننا نتمتّع بأعلى مستوى من القدرة على تحويل الأزمات إلى فرص وذلك بفضل الإجراءات التي قمنا بها في السنوات العشرين الماضية”.

-اعلان-



وأشار إلى أن تركيا تبذل كل الجهود اللازمة للاستفادة المثلى من الفرص التي تتيحها التطوّرات الإقليميّة والدولية.

وجدّد الرئيس أردوغان التأكيد أن تركيا لا تطمع في أراضي أي دولة أو مكاسبها أو حريّتها.