آلاف الاسكتلنديين يتظاهرون للاستقلال عن المملكة المتحدة

0
376

تظاهر آلاف الاسكتلنديين في العاصمة إدنبرة يوم السبت لتكرار مطالبهم بالاستقلال عن المملكة المتحدة.

وبدأت المسيرة قرب تجمع الكومنولث الملكي بعد منتصف النهار مباشرة، ومشى المتظاهرون في شوارع المدينة للوصول إلى البرلمان الاسكتلندي.

-اعلان-



وحمل الآلاف علم البلاد خلال المسيرة، وضربوا الطبول، كما رفع بعضهم لافتات عليها: “فكوا الدولة البريطانية” و”الاستقلال الآن” و”الأمل فوق الخوف”.

وفي وقت سابق، أعلنت رئيسة وزراء اسكتلندا نيكولا ستورجون، أن البلاد ستخوض تصويتاً عاماً على الاستقلال للمرة الثانية بحلول نهاية عام 2023.

ويؤيد البرلمان الاسكتلندي بأغلبية كبيرة الاستقلال عن المملكة المتحدة، وهو ما يكفي لتشريع استفتاء ثان.

إلا أن الاستفتاء الجديد يتطلب موافقة الحكومة البريطانية المركزية.

بدوره، أكد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون رفضه فكرة إجراء استفتاء جديد، وقال مراراً إن الاسكتلنديين اتخذوا خيارهم في استفتاء عام 2014.

ومع ذلك، تؤكد ستورجون أن الظروف تغيرت مع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وهو ما أدى إلى سحب اسكتلندا من التكتل خلافاً لإرادتها، حيث صوت 62 بالمئة للبقاء جزءاً من الكتلة الأوروبية في 2016.

-اعلان-



وأجرت اسكتلندا استفتاء للانفصال عن بريطانيا عام 2014 قبل عامين من استفتاء الخروج من الاتحاد الأوروبي، لكن الاسكتلنديين صوتوا ضد الاستقلال بنسبة 55.3 بالمئة.

وتعهدت الحكومة في عهد رئيس الوزراء آنذاك ديفيد كاميرون بفهم أفضل للاسكتلنديين ومنح “سلطات جديدة واسعة النطاق للبرلمان الاسكتلندي”.

وكان الحزب الوطني الاسكتلندي الذي قاد الحملة، واثقاً تماماً بأن البلاد ستكون أفضل حالاً بالاستقلال عن المملكة المتحدة.

إلا أن الاسكتلنديين رفضوا الانفصال، حيث صوت أكثر من مليوني شخص (55.3 بالمئة) لصالح البقاء جزءاً من المملكة المتحدة، مقابل تأييد 1.62 مليون (44.7 بالمئة) للاستقلال.